لعنه مظلومه

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

– انا حامل قالتها و الفرحة ظاهرة بعينيها و لكنها اختفت لما سمعته بيقول

حامل ؟! حامل ازاي ؟! لا مش ممكن دا يحصل ابدا

– يعني اي مش فاهمة هو اي اللي مش ممكن يحصل هو أنا مش مراتك .. يعني طبيعي ابقي حامل و اجيب بيبي يحلي علينا حيتنا انت مش مبسوط وألا اي يا علي

مسكها من شعرها و قال: أنا مبخلفش يا هانم .. للأسف يا إيمان طلعتي رخيصة أوي.. مين ابوه انطقي مين ابوه

إيمان :انت اتجننت يا علي انت بتتهمني في شرفي عارف يعني اي شرفي

علي: شرف اي بقي يا ام شرف مخلاص كل حاجة بانت و ظهرت على حقيقتها انتي طالق يا هانم .. روحي شوفي مين ابو اللي في بطنك دا انا مش هلبس مصيبه مش بتاعتي .. و مسكها من دراعها و جر*ها وراه و ر*ماها على السلم و بصلها من فوق لتحت بشماته

اي يا علي انت رميها كدا لي مش معقول يا ابني كدا

علي: الهانم حامل يا ماما متعرفش إني مبخلفش .. طلعت واحده رخيصة بعد ما جبناها من الشارع و لمناها بتخوني

ردت عليه والدته ببرود :خلاص يا روحي طلقها و بكرة اجوزك ست ستها واحده بنت اصول

وقفت بقوه على رجليها و قالت :.. لا مهو خلاص يا طنط سمع كلام مامي كالعادة .. ثم قالت بحرقه انا بكرهك يا علي صدقيني اللي انت عملته دا هتتحاسب عليه و حطت ايديها على بطنها و حركتها براحة و قالت:

اللي في بطني دا ربنا يتولاه بعيد عنك لاني عارفه و متاكدة انك متاكد انه ابنك بس نقول اي مامي مش عاوزاني اخلف منك و كملت بقهر انا بلعنك بلعنك بلعنه انك متخلفش الا بنات مش مامي نفسها في ولد مش هتخلف غير بنات يا علي و بعد البنت التلاته امنيتك هتتحقق و هتبقي عقيم و ابقي افتكر لعنه إيمان كويس .. هنتقابل تاني لما اولد لاني مش هسيب ابني من غير نسب و بعدها تبقي تشوف حلمت ودنك لو رجعنالك تاني .. و مشيت و اديته ظهرها

فاقت من شرودها على يد صغيره مسكتها من رجليها بصت لتحت و قالت: انت صحيت يا قلب ماما و شالته

– انا ثحيت و جعان اوي عاوز أكل

ايمان: حاضر يا روح ماما انت بقي مؤيد بشا عاوز يأكل و ماما تتأخر عليه تعال يا حبيبي احضرلك الكونفليكيس بتاعك

مؤيد سقف و باسها من خدها

إيمان بصتله بحب و قعدته على الكرسي و حطيتله الأكل و هي بتبصله بحنان و قالت: مع إن ابوك رماني انا وانت من يوم ما عرف إني حامل فيك و كل دا بسبب جدتك اللي مكنتش حباني و كانت عوزاه يتجوز بنت اختها عليا لكنك دلوقتي عيوني اللي مقدرش استغنى عنها يا مؤيد بصت عليه و دمعت و افتكرت كل القهر اللي مرت بيه من ساعة ما علي رماها بره بيته على الرغم من مرور أربع سنين إلا أنها مقدرتش تنسا

———- إذكروا الله——-

– نعم حامل في بنت تاني؟ إنتي مش مكفيكي البنت الأولي عاوزه بنت تاني دا انا خليته يطلق اللي ما تتسمي عشان خاطر يتجوزك انتي مش عارفه تحبيله واد

– و انا أعمل اي يعني يا خالتي كل حاجة بايد ربنا و بعدين متتكلميش معايا كدا انا مش إيمان هتسكت و تعدي الموضوع ايوه انتي خالتي لكن لو كلمتيني كدا تاني هرد عليكي و مش بس كدا هعمل حاجات انتي نفسك متتخيلهاش يا ابتسام

ابتسام بصدمة : انتي ازي تتكلمي معايا بالوقاحة دي يا نهال لو كنتي نسيتي نفسك لا يا حبيبتي فوقي انا الي خليته يطلق إيمان و انا برضوا اللي ممكن اخليه يرميكي بره و ميترمش ليه جفن

نهال بضحكة خليعة و ردح : ليه إن شاء الله فكراني زي إيمان هبله هتخاف لا يا خالتي و إن كنتي ناسية انا ورايا امي و اخواتي و أبويا قبلهم ياكلوا الزلط و لو على ابنك بقي زي الخاتم في صباعي تشاو بقي عشان الحمل تاعبني

ابتسام: انا اللي جبته لنفسي ازاي اسيب إيمان اللي كانت لا بتصد ولا بترد و اجيب الشرشوحة دي و كملت بقلق بس يا تري اللعنة اللي قالت عليها هتتحقق

يتبع

نهال: اسمع يا علي انا بقولك اهو امك لو اتكلمت عليا كلمه تاني وإلا قالت بنات و مش بنات مش قعدالك فيها و هطلقني مش كفاية مستحمله قرفها

علي: قرف ايه يا نهال دي امي برضوا احفظي كلامك

نهال: شوف هي مش خالتي اهو بس يا شيخ ربنا يديم عدم القبول بينا انا مش عارفه إيمان كانت مستحملاها إزاي يا شيخ دي ليها الجنه

على: و ليه بتجيبي سيرتها دلوقتي انسيها بقي و عيشي انا طلقتها عشان اتجوزك انتي

نهال: بأمر من أمك يخويا اوعي تكون مفكرني مش عارفه انت عملت فيها ايه دا انت دبحتها بالحياة و لازم انت و امك تعرفوا مين نهال عشان متفكرونيش زي إيمان سهله إنكم تكسروني

علي: بووووه دي بقت عيشه تقصف العمر انا خارج

نهال بلا مبالاة: مع السلامه يخويا متنساش تشتكي لأمك كويس

بعد ما علي مشي نهال قالت في سرها: لازم اوريكم العين الحمرا و خصوصاً أمك دي دا انتوا دمرتوا البت إيمان مش هسمح يحصلي زيها قبل ما تفكروا تعملوا معايا كدا هعرفكم فين هي نهال

——— اذكروا الله———–

ابتسام: يعني ايه اللي بتقوله دا يا علي

علي : زي ما سمعتي كدا يا اما بقت لا تطاق و علطول نكد نكد انا بفكر أطلقها و أخلص منها بقي

ابتسام: تطلق مين يا أهبل دي بنت خالتك شوف اخواتها الواحد فيهم قد ضلفه الدلاب لو سيبتهم عليك يبقي الله يرحمك

علي بغيظ: و كان مين اللي ورطنا الورطه السودة دي مش انتي كان مالها إيمان يعني كانت لا بتهش ولا بتنش و كل حاجه حاضر و نعم كنت عايش ملك معاها

ابتسام: قطيعة تاخدها مطرح مهي قاعدة هي كمان انت مش ناسي الكلمتين اللي قالتهم ليك عن اللعنه

علي : انتي بتصدقي يا اما كلمتين قالتهم وقت عصبيتها اللي احنا عملناه فيها مش شوية برضوا تفتكري ابني عامل إزاي دلوقتي

ابتسام: انت مش بتبرط كلامها باللي بيحصل مراتك حامل في البنت التانيه يا حزين و بعدين انسي إن ليك إبن من اللي إسمها إيمان دي انت فاهم وإلا قلبي وربي هيبقوا غضبانين عليك

علي بصلها نظره مفهمتهاش و لكنها معلقتش و سابته و دخلت المطبخ و هي بتقول: بما إن مراتك غضبتك زي الولايا هعمل حسابك في الغدا

علي في سره: ايه الفرق اللي الواحد عايش فيه دا بس يا ربي

——— اذكروا الله———–

إيمان: يلا يا مؤيد كدا هتتاخر على درس السباحه بتاعك

مؤيد: ماما هو فين بابا

إيمان بمرارة: ليه بتسال عليه يا مؤيد هو انا كنت أثرت معاك في حاجة

مؤيد بعد فهم: كل الناس عندها ماما و بابا و انا عندي ماما بس

إيمان: اممم مؤيد كبر دلوقتي و هيفهم ماما هتقوله ايه صح

مؤيد ببراءة: صح

إيمان: بابا طلع فوق عند ربنا

مؤيد: طب يلا نروح نقعد معاه شوية عند ربنا

إيمان: لا يا مؤيد اللي بيروح عند ربنا مش هينفع نشوفهم أو نتكلم معاهم خالص

مؤيد بحزن: يعني انا كدا مش هيبقى عندي بابا ابدا

إيمان بحزن : و انا روحت فين يا مؤيد منا ماما و بابا مع بعض أي رايك دلوقتي اخدك التمرين و احبلك آيس كريم من اللي بتحبه بعد ما تخلص

مؤيد بفرحة: ماشي يلا بينا

إيمان أخدت مؤيد للتمرين و قعد تستناه على طرييزة قريبه منه و بدأت تفتكر اللي حصلها بعد طلاقها من على

فلاش باك

مشيت إيمان و هي منهارة هتروح فين و إلا تشكي لمين هو مش بس اتهامها في شرفها دا دبحها بسكينة تلمه رجعت بيت أهلها من تاني

خبر طلاقها و أسبابه انتشرت في المنطقة اللي قاعدة فيها و الكل بقي يبصلها نظره اتهام لدرجة أنها سمعت جيرانها بيتكلموا عليها

ام سعيد: شوفتي يختي البت محدش مالي عنيها حامل من واحد غير جوزها و ماشية كدا واحدة غيرها كانت مو*تت نفسها

ام ممدوح: بنات آخر زمن والله يا ام سعيد دي واحدة عا*هرة هنستني منها ايه دا جوزها لما عرف بحملها طلقها و رماها

ام سعيد: ربنا يسترها على وليانا يختي

إيمان سمعت كلمه عا*هرة و عفا*ريت الدنيا بقتت تتنطط في وشها و …

إيمان سمعت كلمه عاهرة و عفا*ريت الدنيا بقتت تتنطط في وشها و قفت قدام أم ممدوح و قالت: عا*هرة مين يا ولية ليه هو أنا بمشي أعرض جسمي في الشارع زي ناس و بصت لـ أم سعيد و قالت:

وإلا برجع في انصاص الليالي اسمعي يا ولية منك ليه و كملت بصوت عالي اسمعي يا حاره مجبتش راجل اللي هيجيب سرتي على لسانه هيكون هو اللي جانه على نفسه

و خليني ساكته لحسن كلنا عارفين ايه اللي بيحصل في البيوت ابني دا ابن حلال و اللي هيقول غير كدا هرفع عليه قضية تشهي

أم ممدوح: يختي انتي فاردة جنحاتك علينا كدا ليه دا انتي مطلقة يا بت لا و جوزك متهمك في شر*فك واحدة زيك كانت قعدت في بيتها مخرجتش منه

إيمان: اقعد في بيتي يا حبيبتي لو انا غلطانة أو عامله عامله الدور و الباقي علي اللي بيتعمله محضر آداب كل يوم و التاني

أم ممدوح بصت في الأرض و معرفتش تتكلم بس إيمان كملت و قالت: أيوة يختي بصي في الأرض دلوقتي قولتلك خليني ساكته أحسن

عدت شهور الحمل و إيمان بتسمع كلام زي السـ ـم في الراحة و الجاية جه معاد الولادة ولدت ولد زي القمر لكنها كانت محتاجة تسبته عشان تمشي كل حاجه رسمي و تخلي رأسه مرفوعة دايما

فاقت على صوت مؤيد و هو بيقول: ماما انا خلصت تمرين

إيمان: يا عيون ماما أنت طب يلا تعال عشان نمشي

—— اذكروا الله———–

علي اتغدا مع أمه و خرج شويه بس رجع بسرعة لأن ابتهال اتصلت بيه

ابتهال بزعيق: انت فين يا سبع الرجال بولد

علي : بتولدي اييه انتي في السابع

ابتهال بنتك يخويا أخلص تعال بسرعه و اتصل على امي تجيلي

علي: ماشي ماشي

قفل الخط معاها و هو بيشتمها هي و الجواز في ساعة واحدة

رجع على البيت بعد ما كلم حماته و أخد ابتهال و أمه و راح على المستشفى

—— اذكروا الله———–

إيمان أخدت مؤيد و روحوا دخلت شقتها و خلت مؤيد يروح ياخد حمام و قعدت تفتكر إزاي رجعت حقه

فلاش باك

إيمان كانت والده و تعبانه في المستشفى و محدش واقف جنبها قعدت كام يوم و بعدين خرجت أول ما خرجت راحت على القسم و رفعت قضية إثبات نسب و كان سهل عليها انها تسبت إن مؤيد ابن علي و خصوصاً إن مراته كانت حامل في أول بنت ليها

المحكمة أمرت أنهم يعملوا تحليلDNA و فعلاً عملوه و طلعت النتيجة إن مؤيد ابن علي

و كمان أمرت على أنه يتكفل بأجر المحامي و حطت لمؤيد مرتب شهري ليه نفقة

إيمان بصتله بانتصار و هي ماشية و بقت ابتهال تدعي عليها هي و ام علي

بعد ما إيمان ثبتت نسب ابنها و انتشر الخبر في الحارة أخدت مؤيد و راحت مكان تاني و اشتغلت و بقت تصرف على ابنها و نفسها و بس

باااك

—— اذكروا الله———–

ابتهال ولدت البنت التانيه و ابتسام واقفة مش عاجبها الحال كل اللي همها الولد و بس

ابتهال: مالك يا خالتي واقفة مش طايقة نفسك كدا ليه لو تعبانه من الواقفة روحي

ابتسام: أيوة مش عاجبني الحال انا عاوزه ولد مش بنت ايه مش هتعرفي تجبيله واد هتشمتي المخفية فينا

ابتهال: اه معلش اصل معايا زورار ادوس عليه يجبلي ولد ادوس عليه تاني يجبلي بنت بقولك ايه يا خالتي انا دماغي وجعاني اتفضلي روحي شوفي انتي رايحة فين

ابتسام مشيت و هي نفسها تضر*ب ابتهال

—— اذكروا الله———–

عدي تلت سنين و ابتهال جابت لعلي البنت التالته و دا خلي ابتسام هتو”لع نار و بقي جواها خوف إن كلام إيمان يتحقق و على يبقي عقيم

يتبع

 

شاهد أيضاً

صراخ وعويل مع ظهور قاتل نيرة في أولى جلسات محاكمته – …

وصل المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف، الأحد، إلى محكمة جنايات المنصورة، في أولى جلسات محاكمته …

الفتاه المجمده(كامله)

حدثت موقعه فريده من نوعها فى بريطانيا حيث حاولت فتاه ان تخدع العلم و العلوم …

مبروك عطيه يفتح النار بتصريحات ناريه بسبب حادثه المنصوره(البسي قفه وانتي نازله)

مبروك عطية وإثارة الجدل من جديد.. تعليق مبروك عطية على حادثة طالبة المنصورة نيرة أشرف …

تصريحات والد مصطفى توكل وسبب خلافه مع ابنه

قالت حنان أحمد خلف، 55عاما، والدة الشاب مصطفى توكل والذي قفز بسيارته من أعلى كوبري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.